برهوم يا حبيبة
مرحبا بك عزيزي الزائر.
إن كنت مسجلا فشرفنا بالدخول.
وإن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه
معنا في منتدى الشهاب البرهومي
وشكرا
دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة
» أكبر معدل في ش ت م 19.88تحصلت عليه وصال تباني من عين الخضراء-مسيلة.
الأربعاء 29 يونيو - 16:28 من طرف البرهومي

» الجائزة الثانية على مستوى الولاية لتلميذ برهومي
الأربعاء 25 نوفمبر - 12:18 من طرف امل

» هل من مرحب
الجمعة 17 يوليو - 1:22 من طرف Numidia

» عيد سعيد للجمييييع
الجمعة 17 يوليو - 1:19 من طرف Numidia

» افتراضي ظهور قناة الارث النبوي على Eutelsat 7 West A @ 7° West
الجمعة 17 يوليو - 1:14 من طرف Numidia

» اقبل قبل فوات الاوان
السبت 5 يوليو - 14:33 من طرف شهاب2008

» موضوع مهم ...
السبت 5 يوليو - 14:30 من طرف شهاب2008

» حوار هادف بين البنات و الشباب****هام للمشاركة........... ارجو التفاعل
الثلاثاء 13 مايو - 19:38 من طرف خالد المرفدي

» نداء إلى السيد رئيس المجلس الشعبي البلدي
الأربعاء 7 مايو - 22:57 من طرف اشعيا

تصويت
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 7 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 7 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 197 بتاريخ الإثنين 1 أغسطس - 1:01

.: عدد زوار المنتدى :.

المصحف الكامل
جرائد اليوم






السيطرة على الغضب و الأنفعالات السلبية.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

السيطرة على الغضب و الأنفعالات السلبية.

مُساهمة من طرف TI GER في الثلاثاء 23 نوفمبر - 17:32


التحكم في انفعال الغضب والسيطرة على النفس من الأمور بالغة الأهمية لكي ينجح الإنسان في حياته ويستطيع أن يتوافق مع نماذج البشر على اختلاف طباعها وأخلاقها.. وأيضاً لكي يتجنب ما يسببه الغضب من اضطرابات نفسية وعضوية متعددة، ويتفادى كثرة التصادم والاحتكاك والذي يحصد ـ بسببه خصومات وعداوات كثيرة .

ومن الذكر الذي يفيد الإنسان كثيراً في مثل تلك الحالات ويفضل تسجيله و ترديده وغرسه في الذهن باستمرار أثناء جلسات الخلوة العلاجية وبعدها ..ومنه الآية الكريمة

" ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم" فصلت (34)

ولم أر في الحقيقة أعظم أثراً في إزالة الغضب والانفعالات المدمرة المصاحبة له من ترديد تلك الآية الكريمة وغرسها في الذهن .

كذلك هناك آيات أخرى لا يقل أثرها على محو الأفكار والمخاوف والانفعالات :المرتبطة بالغضب مثل

("ولمن صبر وغفر إن ذلك من عزم الأمور " (الشورى 43

(" فاعف عنهم واصفح إن الله يحب المحسنين (" المائدة 13

" منهج الرسول فى تعديل السلوك فى حالات الغضب "

يتصدر الغضب وسرعة الانفعال قائمة العوامل المسببة للاضطرابات النفسية والتشوش الذهني وإهدار طاقات الناس النفسية والبدنية ، وهو أيضاً من أهم أسباب اختلال التوافق واللياقة النفسية والاجتماعية , وهناك حقيقة لا تقبل الجدل تقول :" لا ينال العلا من كان طبعه الغضب " ، فالغضب لا يفرز إلا الضغينة والحقد ، وهو نار تحرق العقل وتسحق البدن وتصيبه بأمراض لا حصر لها . ويتفق معظم علماء النفس على أن الغضب ضرورة لحماية النفس من عدوان العالم الخارجي ، ولكن عندما يصبح الفرد سهل الاستثارة يغضب لأتفه الأسباب وتزداد حدة انفعالاته لفترات طويلة فانه سوف يعانى من أعراض التوتر المستمر والقلق المزمن وضعف التركيز والإعياء الذهني و البدني وفقد الرغبة فى الاستمتاع بالحياة ، مع بعض الأعراض الاكتئابيه

والغضب مثل البخار المضغوط فى إناء محكم إذا لم يجد منفذاً لخروجه فانه يصيب الفرد بمرض أو أكثر من تلك المجموعة المسماة بالأمراض النفس- جسمية مثل قرحة المعدة وارتفاع ضغط الدم والذبحة الصدرية والقولون العصبي والصداع العصبي المزمن .. الخ , ويعبر البعض عن ذلك بأن الغضب إذا لم يخرج فسوف يستقر فى أحشائك

وللرسول (ص) منهج فعال لتعديل السلوك فى حالات الغضب يتضمن عدة طرق وأساليب ناجحة نذكر أحدها وهو يهدف إلى طرد الأفكار الخاطئة المثيرة للانفعال أولاً بأول ، بتكرار وترديد بعض الآيات الكريمة "فاعف عنهم واصفح إن الله يحب المحسنين" (المائدة 13) "ولمن صبر وغفر إن ذلك من عزم الأمور" (الشورى 43).والحديث الشريف "الشديد الذى يملك نفسه عند الغضب" وأن يحاكى ويقلد الثبات والقوة النفسية والحلم فى نماذج الأنماط السلوكية للرسول الكريم (ص) ومنها أنه كان يوما يمشى ومعه أنس فأدركه أعرابي فجذبه جذباً شديداً وكان عليه برد غليظ الحاشية ، قال "انس" رضي الله عنه : "حتى نظرت إلى عنق رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد أثرت فيه حاشية البرد من شدة جذبه " فقال : "يا محمد هب لي من مال الله الذي عندك " فالتفت إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وضحك ثم أمر بإعطائه ومنع الصحابة من التعرض له ، ولما أكثرت قريش إيذائه قال : "اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون" وعفا عنهم جميعاً , تلك هي أعظم درجات القوة النفسية ودلالة اكتمال العقل وانكسار قوة الغضب وخضوعها (التام للعقل والحكمة ( راجع التو كيدية والقوة النفسية

وإذا أردت التدريب على هذا المنهج عليك فى نهاية كل يوم أن تجلس فى خلوة علاجية مسترخياً على مقعد مريح وأن تأمر ذهنك بطرد كل الأفكار السلبية والهموم وأن تتأمل منهج الرسول الذى ذكرناه والمواقف العملية المثيرة للغضب التى تعرضت لها ومدى نجاحك فى تطبيق وتقليد هذا المنهج فى معالجتها .. وأن تتابع ذلك وتسجله فى مفكرتك الخاصة يومياً لمدة شهر وسوف تشعر بالقوة النفسية وتزايد قدراتك فى السيطرة على الغضب
avatar
TI GER
شهاب متميز
شهاب متميز

عدد الرسائل : 179
العمر : 37
أعلام الدول :
تاريخ التسجيل : 13/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: السيطرة على الغضب و الأنفعالات السلبية.

مُساهمة من طرف البرهومي في الأربعاء 1 ديسمبر - 16:52

بارك الله فيك

_________________

 

avatar
البرهومي
مشرف قسم الأخبار والرياضة والسينما
مشرف قسم الأخبار والرياضة والسينما

عدد الرسائل : 10005
العمر : 35
أعلام الدول :
أوسمة : وسام العطاء
تاريخ التسجيل : 12/10/2008

http://chihab2009.ibda3.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: السيطرة على الغضب و الأنفعالات السلبية.

مُساهمة من طرف سندريلا في الإثنين 26 سبتمبر - 19:31

صح القوادة علابالنا بيها قبل ماتزيد انت
silent
avatar
سندريلا
مبتدئ
مبتدئ

عدد الرسائل : 93
العمر : 26
أعلام الدول :
تاريخ التسجيل : 27/06/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: السيطرة على الغضب و الأنفعالات السلبية.

مُساهمة من طرف اموكسيل في السبت 1 أكتوبر - 12:14

دومــــــــا مايستوقفني غضب المواطن العربي واقف مدهوشه اتتبع بحواسي آثار غضبه المتمثلة في الصراخ والشتم
وأحيانا كثيرة نشهد مظاهر تشابك بالأيدي والأرجل والألسن
وتستحيل الكثير من المواقف البسيطه إلى معارك طاحنه لاتكاد تكون إلا سخافات من العيار الثقيل نزيد بها غباءاتنا نحن الشعوب العربيه المسلمه .!.

نحن الشعوب المسلمه وديننا العظيم الذي يحثنا على كظم الغيظ والتعامل بالحسنى لنفوز بعظيم الأجر والجنان
لانعدو اكثر من كائنات غاضبه صارخه تقلل من رقيها الإنساني ومن قدرهم الذي رفعهم به الله لكونهم مسلمين .!.

!!

هي لحظات تمر على الإنسان يتعرض فيها لضغط أو مؤثر خارجي كفيلة أن تقلب كيانه وأن تخرجه عن طوره
ليتحول إلى كائن متوحش همجي ..!!
احياناً كثيره تكون هذه المسببات سخيفة إلى الحد الذي يجعلك تبخل عليها بثواني تفكير لا بدقائق غضب ..!!

اظن أن التعامل مع المواقف المستفزة أو المؤلمة أيـــــــاً كان مصدرها ومداها قد يكون بطريقة من ثلاث طرق حسب رأيي البسيط :-
إما غضب وثورة جارفة وهمجية
( نخرج منها بخسائر فادحه في العلاقات الاجتماعية ) .!.
أو أن نتعامل ببرود منقطع النظير وكأن شيئاً لم يكن
وكأن المواقف المزعجه تحط رحالها على شخص يرفع شعار طنش تعش تنتعش
( شعار الاشخاص الذين يرغيون بالكثير الكثير من الحيـــــــــــــــاة بلا منغصات ) .!.
او ان يغضب ولكنه يكظم غيظه ويحتسب اجره عند الله سبحانه وتعالى ويتعامل مع الموقف بحزم هادئ ويحل المشكله بتفاهم ونقاش عقلاني .!.


!!


تعالو نتحدث عن الغضب ..!!
نثرثر عن دمنــــــــــــا العربي الذي يغلي في عروقنـــــــــــا
نتحدث عن أسبــــــــــابه ومالذي جعلنا شعوب غاضبه ثائرة مستعده دوماً للعراك ؟؟
مظاهره : ( كيف يكون الغضب في الشارع العربي ؟؟)


وأنت عزيزي القارئ أخبرنــــــــــا بصدق
متى تغضب ؟ وكيف تتصرف في حال غضبت ؟؟
ومتى تتصرف ببرود ؟؟
ومتى تكظم غيظك وتتعامل مع المواقف بعقلانية ؟؟

وأي هذه المواقف اقرب إلى راحتك والتنفيس عن مشاعرك


لاتبخلوا علي بتواجدكم
أفكاركم ، آراءكم ونقاشكم المتميز يثري الموضوع
ويثلج صدري

avatar
اموكسيل
شهاب
شهاب

عدد الرسائل : 100
العمر : 42
أعلام الدول :
تاريخ التسجيل : 03/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى