برهوم يا حبيبة
مرحبا بك عزيزي الزائر.
إن كنت مسجلا فشرفنا بالدخول.
وإن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه
معنا في منتدى الشهاب البرهومي
وشكرا
دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة
» أكبر معدل في ش ت م 19.88تحصلت عليه وصال تباني من عين الخضراء-مسيلة.
الأربعاء 29 يونيو - 16:28 من طرف البرهومي

» الجائزة الثانية على مستوى الولاية لتلميذ برهومي
الأربعاء 25 نوفمبر - 12:18 من طرف امل

» هل من مرحب
الجمعة 17 يوليو - 1:22 من طرف Numidia

» عيد سعيد للجمييييع
الجمعة 17 يوليو - 1:19 من طرف Numidia

» افتراضي ظهور قناة الارث النبوي على Eutelsat 7 West A @ 7° West
الجمعة 17 يوليو - 1:14 من طرف Numidia

» اقبل قبل فوات الاوان
السبت 5 يوليو - 14:33 من طرف شهاب2008

» موضوع مهم ...
السبت 5 يوليو - 14:30 من طرف شهاب2008

» حوار هادف بين البنات و الشباب****هام للمشاركة........... ارجو التفاعل
الثلاثاء 13 مايو - 19:38 من طرف خالد المرفدي

» نداء إلى السيد رئيس المجلس الشعبي البلدي
الأربعاء 7 مايو - 22:57 من طرف اشعيا

تصويت
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 7 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 7 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 197 بتاريخ الإثنين 1 أغسطس - 1:01

.: عدد زوار المنتدى :.

المصحف الكامل
جرائد اليوم






اتباع الهوى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اتباع الهوى

مُساهمة من طرف اموكسيل في الثلاثاء 10 أغسطس - 11:03


اتبـاع الهـوى

الحمد لله الذي أبان معالم الحق وأوضحه وأنار مناهج الدين القويم وبينه،أحمده جل جلاله وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له الملك الحق المبين، وأشهد أن محمداً عبد الله ورسوله بيّن السبيل ودعا إلى الصراط المستقيم حتى ترك الأمة على بيضاء نقية، فالحلال بيّن، والحرام بيّن، والسنة ظاهرة والبدعة بينة، فـ: (من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد) فصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.



أما بعد:
:أيها الناس: إن الله -تبارك وتعالى- قد حذرنا الله من أمراض القلوب وأدوائها، ومن هذه الأدواء: اتباع الهوى، هذا الداء الذي: "ما ذكر الله هوى في القرآن إلا ذمه" كما قال ابن عباس-رضي الله عنهما-.
فقد ذم الله اتباع الهوى، وحذر منه في آيات كثيرة، ومن هذه الآيات قوله تبارك وتعالى: {فَلاَ تَتَّبِعُواْ الْهَوَى} سورة النساء(135) "أي فلا يحملنكم الهوى والعصبية، وبغض الناس إليكم على ترك العدل في أموركم وشؤونكم، بل إلزموا العدل على أي حال كان؛ كما قال تعالى: {وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى}1 سورة المائدة(8)، والله تعالى يقول لنبيه داوود -عليه وعلى نبينا وسائر النبيين الصلاة والسلام-: {فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ} سورة ص(26) "فاتباع الهوى يحمل على شهادة بغير الحق وعلى الجور في الحكم إلى غير ذلك،
وقال الشعبي: "أخذ الله -عز وجل- على الحكام ثلاثة أشياء: ألا يتبعوا الهوى، وألا يخشوا الناس ويخشوه، وألا يشتروا بآياته ثمنا قليلاً"2..

:أيها الناس: لقد شبه الله من اتبع هواه وركن إلى الدنيا بأخس مخلوقاته؛ فقال تعالى: {وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث} سورة الأعراف(176) "فشبه سبحانه من أتاه كتابه، وعلمه العلم الذي منعه غيره، فترك العمل به، واتبع هواه، وآثر سخط الله على رضاه، ودنياه على آخرته، والمخلوق على الخالق، بالكلب الذي هو من أخبث الحيوانات، وأوضعها قدرا، وأخسها نفسا، وهمته لا تتعدى بطنه، وأشدها شرها وحرصا، ومن حرصه أنه لا يمشي إلا وخطمه في الأرض، يتشمشم ويستروح حرصا وشرها، ولا يزال يشم دبره دون سائر أجزائه، وإذا رميت إليه بحجر رجع إليه ليعضه من فرط نهمته، وهو من أمهن الحيوانات، وأحملها للهوان، وأرضاها بالدنايا، والجيف القذرة المروحة أحب إليه من اللحم الطري، والعذرة أحب إليه من الحلوى، وإذا ظفر بميتة تكفي مائة كلب لم يدع كلبا واحدا يتناول منها شيئا إلا هر عليه وقهره؛ لحرصه وبخله وشرهه، ومن عجيب أمره وحرصه أنه إذا رأى ذا هيئة رثة، وثياب دنية، وحال زرية، نبحه وحمل عليه؛ كأنه يتصور مشاركته له، ومنازعته في قوته، وإذا رأى ذا هيئة حسنة، وثياب جميلة ورياسة، وضع له خطمه بالأرض، وخضع له، ولم يرفع إليه رأسه"3..
وقد حث الله -تبارك وتعالى- نبيه على الصبر ومجالسة المؤمنين الضعفاء الذين يدعون الله صباح مساء مخلصين العمل لله، وحذر نبيه كذلك من مجالسة الغافلين عن الله الذين اتبعوا هوائهم، فقال تعالى: {وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا} سورة الكهف(28).
وقال تعالى محذراً من اتباع الهوى: {فَلاَ يَصُدَّنَّكَ عَنْهَا مَنْ لاَ يُؤْمِنُ بِهَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَتَرْدَى} سورة طـه(16) "المراد بهذا الخطاب آحاد المكلفين، أي لا تتبعوا سبيل من كذب بالساعة، وأقبل على ملاذه في دنياه، وعصى مولاه، واتبع هواه، فمن وافقهم على ذلك فقد خاب وخسر"4..


وقد يكون الهوى إلهاً يعبد من دون الله إذا تمرد على الشريعة، كما قال رب العزة والجلال: {أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِن بَعْدِ اللَّهِ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ} سورة الجاثية(23) قال ابن عباس: "ذلك الكافر اتخذ دينه ما يهواه، فلا يهوى شيئا إلا ركبه"، وقال عكرمة: "أفرأيت من جعل إلهه الذي يعبده ما يهواه أو يستحسنه، فإذا استحسن شيئا وهويه اتخذه إلها"5.
وقال قتادة: "هو الذي كلما هوى شيئا ركبه، وكلما اشتهى شيئا أتاه، لا يحجزه عن ذلك ورع ولا تقوى"6.


إن اتباع الهوى -معاشر المسلمين- مهلكة من المهلكات؛ فقد جاء عن عبد الله بن عمر-رضي الله عنهما- قال: -صلى الله عليه وسلم-: (ثلاث مهلكات، وثلاث منجيات، وثلاث كفارات، وثلاث درجات، فأما المهلكات: فشح مطاع، وهوى متبع، وإعجاب المرء بنفسه...)7.
اتباع الهوى مهلك لصاحبه؛ لأن جميع المعاصي والبدع إنما تنشأ من اتباع الهوى؛ كما يقول ابن رجب الحنبلي -رحمه الله-: "فجميع المعاصي إنما تنشأ من تقديم هوى النفوس على محبة الله ورسوله، وقد وصف الله المشركين باتباع الهوى في مواضع من كتابه، فقال تعالى: {فَإِن لَّمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءهُمْ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنِ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِّنَ اللَّهِ} سورة القصص(50)، وكذلك البدع إنما تنشأ من تقديم الهوى على الشرع، ولهذا يسمي أهلها أهل الأهواء، وكذلك المعاصي إنما تقع من تقديم الهوى على محبة الله ورسوله ومحبة ما يحبه، وكذلك حب الأشخاص الواجب فيه أن يكون تبعاً لما جاء به الرسول -صلى الله عليه وسلم-، فيجب على المؤمن محبة الله، ومحبة من يحبه الله من الملائكة والرسل والأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين عموماً"8.

وبما أن اتباع الهوى منشأ لجميع المعاصي والبدع، فقد خشيه النبي-صلى الله عليه وسلم- على أمته؛ فعن أبي برزة الأسلمي -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (إنما أخشى عليكم شهوات الغي في بطونكم وفروجكم، ومضلات الهوى)9..
قال علي -رضي الله عنه-: "إنَّ أخوف ما أتخوف عليكم اثنتان: طول الأمل، واتباع الهوى، فأما طول الأمل فينسي الآخرة، وأما اتباع الهوى فيصد عن الحق"10، وقال الشافعي: "لئن يلقى الله العبدُ بكل ذنب ما خلا الشرك خيرٌ له من أن يلقاه بشيءٍ من الأهواء"11

:أيها الناس: إن اتباع الهوى فخ يرصده الشيطان لبني آدم؛ كما قال النعمان بن بشير: "إن للشيطان مصالي وفخوخاً، وإن مصالي الشيطان وفخوخه البطر بأنعم الله، والفخر بعطاء الله، والكبرياء على عباد الله، واتباع الهوى في غير ذات الله"12.
واتباع الهوى يجلب الشر والفساد؛ قال ابن القيم -رحمه الله-: "وهذان هما أصل كل شر وفتنة وبلاء، وبهما كذبت الرسل، وعصي الرب، ودخلت النار، وحلت العقوبات".. ولهذا كان السلف يقولون: "احذروا من الناس صنفين: صاحب هوى فتنه هواه، وصاحب دنيا أعجبته دنياه"13.

:أيها السلمون: إن اتباع الهوى يعمى قلب الإنسان ويصمه و: "يطمس نور العقل، ويعمي بصيرة القلب، ويصد عن اتباع الحق، ويضل عن الطريق المستقيم، فلا تحصل بصيرة العبرة معه ألبتة، والعبد إذا اتبع هواه فسد رأيه ونظره، فأرته نفسه الحسن في صورة القبيح، والقبيح في صورة الحسن، فالتبس عليه الحق بالباطل، فأنى له الانتفاع بالتذكر والتفكر أو بالعظة"14. "وصاحب الهوى يعميه الهوى ويصمه، فلا يستحضر ما لله ورسوله في ذلك ولا يطلبه، ولا يرضى لرضا الله ورسوله ولا يغضب لغضب الله ورسوله، بل يرضى إذا حصل ما يرضاه بهواه، ويغضب إذا حصل ما يغضب له بهواه"15..
ولذلك فقد كان من دعاء النبي -صلى الله عليه وسلم-: (اللهم إني أعوذ بك من منكرات الأخلاق والأعمال والأهواء)16..
اللهم أجرنا من مضلات الأهواء والفتن، وبصرنا بعيوب أنفسنا واسترها علينا يا رب العالمين، ربنا اغفر لنا ذنوبنا إنك أنت الغفور الرحيم.

لن اطيل عليكم
avatar
اموكسيل
شهاب
شهاب

عدد الرسائل : 100
العمر : 42
أعلام الدول :
تاريخ التسجيل : 03/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اتباع الهوى

مُساهمة من طرف الإمبراطور في الخميس 12 أغسطس - 13:31

جزاك الله خيرا

_________________
يا قارئ خطي لا تبكي على موتي.. فاليوم أنا معك وغداً في التراب.. فإن عشت فإني معك وإن مت فللذكرى..!
ويا ماراً على قبري لا تعجب من أمري.. بالأمس كنت معك وغداً أنت معي..
أمـــوت و يـبـقـى كـل مـا كـتـبـتـــه ذكــرى
فيـا ليت كـل من قـرأ خطـي دعا لي




الشهاب البرهومي
avatar
الإمبراطور
مشرف قسم الثقافة والعلوم والأدب
مشرف قسم الثقافة والعلوم  والأدب

عدد الرسائل : 10176
العمر : 37
أعلام الدول :
أوسمة : وسام العطاء
تاريخ التسجيل : 01/11/2008

http://chihab2009.ibda3.org/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اتباع الهوى

مُساهمة من طرف HICHAMW16 في الخميس 12 أغسطس - 14:12

جزاك الله خيرا
avatar
HICHAMW16
شهاب ثاقب
شهاب ثاقب

عدد الرسائل : 202
العمر : 29
أعلام الدول :
أوسمة : العضو المميز
تاريخ التسجيل : 06/11/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اتباع الهوى

مُساهمة من طرف النجم الساطع في الخميس 12 أغسطس - 17:44

طرح رائع
جزاك الله خيرا
avatar
النجم الساطع
شهاب ساطع
شهاب  ساطع

عدد الرسائل : 827
العمر : 22
أعلام الدول :
تاريخ التسجيل : 25/11/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اتباع الهوى

مُساهمة من طرف مدينة الاحلام في الجمعة 13 أغسطس - 18:05

I love you
cyclops
avatar
مدينة الاحلام
شهاب ثاقب
شهاب ثاقب

عدد الرسائل : 225
العمر : 25
أعلام الدول :
تاريخ التسجيل : 16/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اتباع الهوى

مُساهمة من طرف nabil ess في الجمعة 13 أغسطس - 22:42

Arrow
avatar
nabil ess
شهاب خبير
شهاب خبير

عدد الرسائل : 4672
العمر : 32
أعلام الدول :
أوسمة : العضو المميز +2
تاريخ التسجيل : 28/12/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اتباع الهوى

مُساهمة من طرف رؤية في الجمعة 3 سبتمبر - 2:46

ما شاء الله
بارك الله فيك وجزاك خير
avatar
رؤية
مبتدئ
مبتدئ

عدد الرسائل : 53
العمر : 37
أعلام الدول :
تاريخ التسجيل : 03/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اتباع الهوى

مُساهمة من طرف AimeRoo في الجمعة 3 سبتمبر - 2:54

avatar
AimeRoo
شهاب خبير
شهاب خبير

عدد الرسائل : 2960
العمر : 24
أعلام الدول :
أوسمة : العضو المميز +1
تاريخ التسجيل : 07/01/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى